اضرار الكيتو دايت 6 اضرار للكيتو دايت عليك معرفتها

0

اضرار الكيتو دايت حقيقة أم خيال؟ يتردد هذا السؤال على ألسنة كثير من متبعى الحمية الكيتونية للتخسيس، وربما يجعل الكثيرين يفضلون عدم اتباع الكيتوجينك دايت؛ حرصا على صحتهم وخوفا من اضراره.

ولكن لا داعى للقلق عزيزى القارئ؛ فالنظام الكيتوني كغيره من الأنظمة الأخرى محفوف ببعض المخاطر،ولكنها  مخاطر لا تستدعى الإقلاع عن الحمية الكيتونية للتخسيس والتى سنتعرف عليها فى هذا المقال فتابعوا معنا. 

ماهى اضرار الكيتو دايت؟

النظام الغذائي الكيتوني هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون يستخدم عادة لفقدان الوزن، يعتمد على تقييد الكربوهيدرات مما يدفع الجسم للدخول فى حالة تسمى الحالة الكيتونية وهي حالة استقلابية يعتمد فيها الجسم بشكل أساسي على الدهون للحصول على الطاقة بدلاً من الكربوهيدرات.

ومن المعروف أن النظام الكيتوني له العديد من الفوائد الصحية التى لا حصر لها بجانب خسارة الوزن، والتى تدعوا الكثيرين لاتباعبه، ولكن على النقيض، فإن النظام الغذائي الكيتوني يحمل أيضًا بعض المخاطر المعروفة باسم اضرار الكيتو دايت، التي ينبغي على كل من يرغب فى اتباع الحمية الكيتونية للتخسيس معرفتها ومنها:

إنفلونزا الكيتو من اضرار الكيتو دايت 

إنفلونزا الكيتو

 عادةً ما يقتصر تناول الكربوهيدرات في نظام الكيتو الغذائي على أقل من 50 جرامًا في اليوم، مما قد يشكل صدمة للجسم؛ نظرا لاعتماده بشكل كبير على الكربوهيدرات؛ حيث يبدأ الجسم فى استنزاف مخازن الكربوهيدرات الخاصة به ويتحول إلى استخدام الكيتونات والدهون للحصول على الطاقة، وفي بداية اتباع الحمية الكيتونية للتخسيس قد يواجه البعض أعراضًا تشبه أعراض الأنفلونزا تعرف بانفلونزا الكيتو، و تشمل هذه الأعراض، 

الصداع والدوخة والإرهاق والغثيان والإمساك؛ وذلك بسبب تعرض الجسم  للجفاف، واختلال توازن الكهارل الذي يحدث عندما يتكيف جسمك مع الحالة الكيتونية؛  لذلك تعد إنفلونزا الكيتو من اضرار الكيتو دايت. 

ولكن لا داعي للقلق عزيزى القارئ فغالبا ما يشعر معظم الأشخاص الذين يعانون من إنفلونزا الكيتو بالتحسن في غضون أسابيع قليلة، ولكن من المهم مراقبة هذه الأعراض طوال فترة اتباع النظام الكيتوني الغذائي، مع الحرص على كثرة شرب الماء، وتناول الأطعمة الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم والالكتروليتات الأخرى. 

بعض مشاكل الكلى من اضرار الكيتو دايت 

تعتبر الأطعمة الحيوانية عالية الدهون، مثل البيض واللحوم والجبن، من العناصر الأساسية في النظام الكيتوني؛ وذلك لأنها تحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات.

ولكن من الضروري أن تعلم عزيزي القارئ أنه إذا كنت تأكل الكثير من هذه الأطعمة، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بحصوات الكلى؛ وذلك لأن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الحيوانية يمكن أن يتسبب في زيادة حمضية الدم والبول، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الكالسيوم في البول.

بالإضافة إلى ذلك تشير بعض الدراسات أيضًا إلى أن نظام الكيتو الغذائي يقلل من كمية السترات التي يتم إطلاقها في البول، والتى ترتبط  بالكالسيوم وتمنع تكوين حصوات الكلى، لذلك فإن زيادة فرصة تكوين حصوات الكلى من اضرار الكيتو دايت.

لذلك فإن انخفاض مستوياتها قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بحصوات الكلى؛ لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى المزمن (CKD) تجنب اتباع الكيتو دايت، حيث قد لا تتمكن الكلى الضعيفة من إزالة تراكم الحمض في الدم الناتج عن هذه الأطعمة الحيوانية، مما يؤدي إلى تفاقم تطور مرض الكلى المزمن. 

علاوة على ذلك، غالبًا ما يوصى بالوجبات الغذائية منخفضة البروتين للأفراد المصابين بمرض الكلى المزمن، في حين أن نظام كيتو الغذائي معتدل إلى مرتفع في البروتين.

مشاكل الجهاز الهضمي من اضرار الكيتو دايت

نظرًا لأن حمية الكيتو تقييد تناول الكربوهيدرات بشكل كبير، فقد يكون من الصعب تلبية احتياجاتك اليومية من الألياف؛ حيث يتم التخلص من بعض أغنى مصادر الألياف فى النظام الكيتوني مثل الفواكه عالية الكربوهيدرات والخضروات النشوية والحبوب الكاملة، نتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي اتباع الكيتو الغذائى حدوث بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك.

وتشير دراسة استمرت 10 سنوات على الأطفال المصابين بالصرع الذين يتناولون النظام الغذائي الكيتوني أن 65٪ من الأطفال عانوا من الإمساك.

وعلاوة على ذلك، من المعروف أن  البكتيريا المفيدة التى توجد فى الأمعاء تتغذى على الألياف، والتي تساعد في تعزيز المناعة وتحسين الصحة العقلية وتقليل الالتهاب، ولسوء الحظ فقد يؤثر النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات الذي يفتقر إلى الألياف، سلبًا على بكتيريا الأمعاء.

ويمكن تجنب ذلك من خلال تناول الأطعمة الغنية بالألياف المسموحة فى الكيتو دايت مثل بذور الكتان وبذور الشيا وجوز الهند والبروكلي والقرنبيط والخضراوات الورقية.

نقص المغذيات من اضرار الكيتو دايت

 نظرًا لأن نظام الكيتو الغذائي يقيد العديد من الأطعمة، وخاصة الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية والحبوب الكاملة والبقوليات، فقد لا يستطيع النظام الكيتوني تلبية الكميات الموصى بها من الفيتامينات والمعادن للجسم.

 وعلى وجه الخصوص، تشير بعض الدراسات إلى أن نظام الكيتو الغذائي لا يوفر ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د والمغنيسيوم والفوسفور للجسم.

كما كشفت دراسة قيمة التركيب الغذائي للأنظمة الغذائية الشائعة أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مثل رجيم اتكنز والذي يشبه بشكل كبير حمية الكيتو، توفر كميات كافية لـ 12 فقط من 27 من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمك للحصول عليها من الطعام.

لا تنسي قراءة هذة المقالات:

و مع مرور الوقت، قد يؤدي ذلك إلى نقص المغذيات بالجسم  والذي يلعب دورا أساسيا فى الإصابة بعدة أمراض، ويمكنك تجنب ذلك من خلال الحرص على تناول المكملات الغذائية اثناء اتباعك الحمية الكيتونية للتخسيس مثل مكملات البوتاسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وألياف سيلليوم، وفيتامينات ب، ج، هـ .

الانخفاض الشديد فى نسبة السكر فى الدم من اضرار الكيتو دايت

من المعروف أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مثل الكيتو دايت تساعد في إدارة مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.

وعلى وجه الخصوص، تشير بعض الدراسات إلى أن الكيتو قد يساعد في تقليل مستويات الهيموجلوبين A1c ، وهو مقياس لمتوسط ​​مستويات السكر في الدم.

 ومع ذلك، قد يكون الأفراد المصابون بداء السكري من النوع الأول معرضين لخطر الإصابة بمزيد من نوبات انخفاض السكر في الدم، والتي تتميز بالارتباك والارتعاش والتعب وزيادة التعرق. 

كما يمكن أن يؤدي نقص السكر في الدم في الأشخاص الذين يعانون من السكرى من النوع الأول إلى الغيبوبة وربما الموت إذا لم يتم الداخل السريع على الفور.

فعادةً ما يعاني الأفراد المصابون بداء السكري من النوع 1 من انخفاض نسبة السكر في الدم إذا كانوا يتناولون الكثير من الأنسولين ولا يستهلكون ما يكفي من الكربوهيدرات. وبالتالي، قد يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات فى الأشخاص الذين يعانون من السكري من النوع الأول إلى زيادة مخاطر الكيتو دايت أكثر من غيرهم.

 من الناحية النظرية، يمكن أن يحدث هذا أيضًا للأفراد المصابين بداء السكري من النوع 2 الذين يتناولون أدوية الأنسولين، إلا أنه لا توجد دراسات تؤكد ذلك حتى الآن. 

ضعف العظام من اضرار الكيتو دايت

 تشير العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات الذين يخضعون لنظام  الكيتو دايت أنه توجد علاقة بين نظام كيتو الغذائي وانخفاض قوة العظام، ويرجع ذلك على الأرجح إلى فقدان كثافة المعادن في العظام، والذي قد يحدث عندما يتكيف جسمك مع الحالة الكيتونية.

كما كشفت دراسة استمرت 6 أشهر على 29 طفلاً مصابًا بالصرع في نظام كيتو الغذائي أن 68 ٪  من الأطفال لديهم درجة أقل في كثافة المعادن في العظام بعد اتباع نظام الكيتو الغذائي.

وتوصلت دراسة أخرى أجريت على 30  شخص اتبعوا الكيتو لمدة 3.5 أسبوعًا  الى ان لديهم مستويات أعلى بشكل ملحوظ من علامات تكسير العظام فى الدم، مقارنة بأولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا أعلى في الكربوهيدرات.

ربما تعجبك هذة المقالات:


المصادر مقال اضرار الكيتو دايت:من هناهنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.