ثبات الوزن فى الرجيم 13 سبب عليك تجنبهم

0

ثبات الوزن فى الرجيم يعتبر من أكثر المشاكل التى تواجه الكثيرين ممن يرغبون فى الحصول على الوزن المثالى وقوام ممشوق خاصة النساء، فمع أنهم يتبعون الرجيم بطريقة مضبوطة إلا أنهم فى الوقت نفسه لا يخسرون الكثير من الوزن.

ولكن عليك أن تعلم عزيزي القارئ أن اتباعك للنظام الغذائي وحده لا يكفى لخسارة الوزن، فهناك بعض الأمور التي ينبغي عليك تجنبها، لتجنب الوقوع فى مشكلة ثبات الوزن فى الرجيم والتي نعرضها فى هذة المقالة بشئ من التفصيل فتابعوا معنا 

ما هي أسباب ثبات الوزن في الرجيم  

هناك العديد من الأسباب التى تساهم فى ثبات الوزن فى الرجيم ومنها:

انخفاض معدل الأيض وثبات الوزن في الرجيم 

بشكل عام يحدث ثبات الوزن فى الرجيم بسبب انخفاض معدل الحرق عن المستوى الطبيعي؛ وذلك لأنه بعد فترة من اتباعك اى نظام لخسارة الوزن سواء أكان رجيم الصيام المتقطع، أو رجيم الكيتو دايت أو غيرهم من الأنظمة الغذائية، فإن الجسم بشكل تلقائي يخض معدل الحرق خوفا من خسارة الكثير من الدهون.

خسارة جزء من العضلات وثبات الوزن فى الرجيم 

ومن الجدير بالذكر أنه عند اتباع الحمية الغذائية فإن الجسم لا يفقد  الوزن من الدهون فقط، فيفقد أيضا جزء من الماء وكذلك جزء من العضلات فهناك بعض الدراسات التى تشير إلى أن خسارة الوزن أثناء اتباع نظام غذائي يأتي حوالى 25% منها من العضلات.

ومن المعروف أن العضلات مسؤولة بشكل كبير للحفاظ على معدل حرق عال، لذلك  فإن فقدان جزء من العضلات، عادة ما يكون مصحوبا بانخفاض معدل الايض، والذي بدوره يقلل من خسارة الوزن وربما يكون سببا أساسيا فى ثبات الوزن فى الرجيم.

اعتياد الجسم على النظام الغذائي وثبات الوزن فى الرجيم 

عليك أن تعلم عزيزى القارئ أنه بعد اتباعك لأى نظام غذائي لخسارة الوزن، فإن الجسم سرعان ما يعتاد على هذا النظام، وبالتالي يقلل بشكل كبير من خسارة الوزن.

وبالمثل فإن الجسم من الممكن أن يتكيف مع ممارسة التمارين الرياضية، حيث  يعتاد الجسم على ممارسة التمارين، ويصبح فى كل مرة التمرين أسهل من ذي قبل مما يقلل من عدد السعرات الحرارية المحروقة. وبالتالى من الممكن أن يدفع ذلك الجسم للدخول فى ثبات الوزن أثناء الرجيم

تقيد السعرات الحرارية بشكل كبير وثبات الوزن فى الرجيم 

على الرغم من أنَّ تقليل السعرات الحرارية المتناولة ضروري لإنقاص الوزن، إلّا أنَّ تقليلها بشكل كبير بحيث يتخطى بعض الأشخاص بعض من الوجبات، وعدم تناول الأطعمة المسموحة في الرجيم، فإن ذلك يدفع الجسم بشكل كبير للدخول فى ثبات الوزن اثناء الرجيم، وذلك لأن تناول كمية قليلة من السعرات الحرارية التي لا تلبي احتياجات الجسم  يدفع الجسم الى التقليل من معدل الحرق مما يجعل الجسم يحتفظ بالسعرات الحرارية بدلا من حرقها. 

تناول الكثير من السعرات الحرارية وثبات الوزن فى الرجيم 

على النقيض فقد نجد البعض يمارس الكثير من التمرينات الرياضية التي تدفعه لحرق الكثير من السعرات الحرارية ولكنه فى المقابل يعوض ذلك الفقد بكثرة تناول السعرات الحرارية مما يؤدي إلى ثبات الوزن في الرجيم وربما اكتساب المزيد من الوزن أيضا.

ربما تعجبك هذة المقالات

كيف ابدا دايت

كيفية الاتخلص من الكرش بشكل نهائي

الإصابة ببعض الأمراض وثبات الوزن فى الرجيم 

للأسف فإن هناك بعض الأمراض التى تتسبب فى زيادة الوزن وتعيق من خسارته، وربما تدفع الجسم للدخول فى ثبات الوزن فى الرجيم عند ممارسة التمارين الرياضة، وهذا بالطبع أفضل بكثير من زيادة الوزن ومن هذه الأمراض خمول الغدة الدرقية المعروف باسم قلة نشاط الغدة الدرقية، ومتلازمة تكيس المبايض‏، وانْقِطاعُ النَفَسِ النَّومِيّ، وكذلك عند وصول النساء لسن اليأس، وذلك لأنه يكون مصحوبا ببعض الأعراض التي تساهم في زيادة الوزن بشكل كبير ومنها  تغيّر مستوى الهرمونات، وانخفاض الكتلة العضليّة، وقلّة النوم بسبب حدوث الهبات الساخنة.

تناول بعض أنواع الأدوية وثبات الوزن في الرجيم 

هناك  بعض الأدوية التى تساهم فى زيادة الوزن وبالتالى يمكن أن تتسبب فى ثبات الوزن فى الرجيم ومنها:

  • الستيرويد وذلك لأنه يؤثر على مستوى التمثيل الغذائي، ويزيد الشعور بالجوع، مما يزيد من كمية السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم والذي بدوره يزيد من كمية الدهون المتراكمة فى الجسم خاصة فى البطن 
  • مضادات الهستامين‏ المستخدمة لتخفيف أعراض حُمّى القش حيث تقلل من مستوى المواد المسؤولة عن التحكم في الشهية؛ مما قد يزيد الرغبة في تناول الطعام وبالتالي اكتساب لمزيد من الوزن.

الاعتماد فقط على الميزان في قياس الوزن وثبات الوزن في الرجيم 

أثناء اتباع الرجيم لخسارة الوزن خاصة عند دمجها مع بعض التمرينات الرياضية التي تزيد من كتلة العضلات، فإن ذلك يساهم بشكل كبير فى تقليل نسبة الدهون فى الجسم وتعويضه بالعضلات الصحية مما يؤثر على شكل الجسم حيث يلاحظ البعض  اختلاف كبير فى المقاسات ولكن فى الوقت نفسه فإن الميزان ثابت لا يتحرك.

اتباع حميات غذائية غير مناسبة مع الجسم وثبات الوزن في الرجيم  

عليك أن تعلم عزيزي القارئ أن اتباع حميات غذائية تعتمد على تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير، والتى عادة ما يصعب الالتزام لفترة طويلة، تكون مصحوبة بنقص كمية كبيرة من الوزن فى فترة زمنية قليلة، إلا أن هذا الوزن المفقود عادة ما يكون ناجم عن فقدان السوائل والعضلات في الجسم بدلاً من فقدان الوزن فى الدهون، كما أن سرعان ما يعتاد عليها الجسم ويقلل من معدل الحرق مما يساهم فى ثبات الوزن فى الرجيم.

وللأسف سرعان ما يستعيد معظم الأشخاص هذا الوزن المفقود بعد فترة قصيرة عند التوقف عن اتباع الحمية الغذائية، لذلك بدلا من اتباع حميات غذائية قاسية يفضل اتباع نظام غذائي صحي متوازن، فحتى وأنها تساهم فى خسارة كميات قليلة من الوزن إلا أن هذا الخسارة يصعب استعادتها  بعد التوقف عن الرجيم.

 التوتر وقلة النوم وثبات الوزن فى الرجيم

هناك العديد من الدراسات التى تشير إلى أنّ انخفاض مستويات التوتر يمكن أن يساهم بشكل كبير في فقدان الوزن، خاصة لدى الأشخاص المصابين بالسمنة .

 التوتر وقلة النوم وثبات الوزن فى الرجيم
التوتر وقلة النوم وثبات الوزن فى الرجيم

كما أكدت عدة دراسات الى أنّ النوم لعدد كافٍ من الساعات يُعزز من  فقدان الوزن بشكل كبير، لذلك فإن زيادة التوتر وقلة النوم يمكن أن يساهما بشكل كبير في ثبات الوزن في الرجيم. 

تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات وثبات الوزن فى الرجيم

عليك أنت تعلم عزيزي القارئ أن استهلاك كمية كبيرة من السعرات الحرارية والتى تزيد عمّا يحتاجه الجسم يساهم بشكل كبير فى زيادة الوزن  سواء أكانت تلك الزيادة ناجمة عن تناول الكثير من الكربوهيدرات أو الدهون، لذلك فإن كثرة تناول الكربوهيدرات دون مراعاة كمية السعرات الحرارية التى تحتويها قد يساهم بشكل كبير فى  ثبات الوزن فى الرجيم، أو ربما تدفع الجسم لاكتساب مزيد من الوزن.

وبالمثل فإن كثرة تناول المشروبات والعصائر التي تحتوي على الكثير من السكريات يمكن أن يمنع فقدان الوزن؛ وذلك لأنها  تمد الجسم بالكثير من السعرات الحرارية دون ان تساهم فى زيادة الشعور بالشبع.

عدم تناول كميات كافية من البروتينات وثبات الوزن فى الرجيم  

 يعتبر البروتين من العناصر الغذائية الهامة لخسارة الوزن؛ وذلك لأنه  يلعب دورا هاما فى زيادة الشبع، ورفع معدل الحرق، كما أنه يساهم بشكل كبير فى  رفع مستوى الهرمونات المثبطة للشهية، والنواتج الأيضية مثل؛ الأحماض الأمينية. لذلك فإن قلة تناول البروتين فى النظام الغذائي قد  يؤدي إلى ثبات الوزن فى الرجيم.

ولكن عليك أن تعلم عزيزي القارئ  أنه من الضروري عدم تناول كثير من البروتينات والحرص على تناول الكمية المسموحة لتجنب الآثار الجانبية المصاحبة لكثرة تناول البروتين. 

قلة تناول الألياف القابلة للذوبان وقلة شرب الماء وثبات الوزن في الرجيم 

 من المعروف أن  الألياف القابلة للذوبان تساهم بشكل كبير فى خسارة الوزن خاصة دهون البطن، كما أن شرب الكثير من الماء يساعد في خسارة الوزن، عن طريق انه يقلل من الشهية، ويزيد من معدل الأيض.

لذلك فإن قلة تناول الألياف القابلة للذوبان بجانب قلة شرب الماء يعمل على التقليل من فرصة خسارة الوزن، مما يعجل البعض يعاني من ثبات الوزن فى الرجيم.


المصادر: هناهناهناهنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.